بـادر بالتحـرُّك، ساهِـم بالتحشيـد، واتخـذ إجـراءً

تابع هذه الصفحة لتكون مُحدَّثًا بآخر الحملات ولتحصل على إرشادات لإجراءات منسقة عبر الإنترنت تستهدف السلطات القمعية والمؤسسات الفاسدة وأهل الضلالة والمنكر. سنخبرك بالضبط ماذا تفعل ومتى. يمكنك أيضًا مراسلة الآخرين حول العالم المهتمين بهذه القضايا للتخطيط معهم أو دعوتهم إلى الانضمام معنا. كل عمل مهما كان صغيرًا، يمكن أن يُحْدِث فرقًا.

الحمـلات النشطـة

احمـل الظلـم على محمـل شخصـي

من الطبيعي والمهم الشعور بالمسؤولية للوقوف ضد الظلم والدفاع عن العدالة. يشير أخذ الظلم بشكل شخصي إلى الاستجابة العاطفية للأفراد تجاه ظلم يؤثر عليهم أو يؤثر على شخص آخر، يمكن أن يشمل ذلك مشاعر الغضب، والشعور بالمسؤولية الشخصية، أو الالتزام باتخاذ إجراءات تدفع إلى التغيير ومحاربة أشكال الظلم.

إذا كنت تشعر بإحساس قوي بالغضب من الظلم والرغبة في فعل شيء حيال ذلك، فهناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها التعامل مع الظلم بشكل شخصي؛ قد يختار البعض التحدث علانية عن الظلم، سواء من خلال النشاط أو الصحافة أو غيرها من وسائل التوعية، وقد يختار البعض الآخر اتخاذ إجراءات أكثر مباشرة.

التدخـل المباشـر وسيلـة فعَّالـة

التدخُّل المباشر وسيلة فعَّالة للأفراد والجماعات لجذب الانتباه، ومناهضة الظلم، وزيادة الوعي بالقضايا المهمة، وإلهام الآخرين لاتخاذ الإجراءات اللازمة. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن التدخل المباشر يمكن أن ينطوي أيضًا على مخاطر، ومن المهم التفكير بعناية في العواقب المحتملة قبل الانخراط في أي شكل من أشكال التدخل المباشر.

لتكون أكثر فاعلية، من المهم تجنُّب تكرار إجراءات الآخرين؛ لذا نقترح أن تكون إجراءاتك أكثر فاعلية، وذلك باختيار تنفيذ إجراء غير معهود أو مسبوق، لإحداث فرق.

يمكـن لرسالتـك أن ترفـع الظلـم

رسائل الضغط تدفع الحكومات وقادة البلاد وصُنَّاع القرار إلى إطلاق سراح أشخاص سُجنوا من غير وجه حق، أو تدفعهم لصيانة قوانين جائرة من شأنها أن تُقِّيد الحريات، أو تُقدِّم الظالمين إلى العدالة.

إن الكتابة إلى عضو البرلمان هي طريقة مهمة يمكنك من خلالها لفت الانتباه. البريد الإلكتروني الذي يُكتب بكلماتك الخاصة وأسلوبك سيؤخذ بعين الاعتبار أكثر، وبغض النظر عن رأي عضو البرلمان في هذه القضية، إلا أنه ينبغي عليه نقل مخاوفك إلى أي إدارة حكومية إذا طلبت منه ذلك. شاركنا أي رد تتلقاه عبر بريدنا الإلكتروني.