ملاحظــات مهمــة

نحن لا نقدم نصائح قانونية، ولا نمتلك صلاحيات قانونية؛ إننا نرشدك لكيفية التعامل مع المخاطر نتيجة تعرَّضك لاضطهاد بسبب جهادك، ونحاول الكفاح من أجلك. المعلومات المقدمة من جانبنا لا يقصد بها تقديم مشورة قانونية. بينما نسعى لتزويدك بمعلومات محدثة وصحيحة؛ لا نقدم أي تعهدات أو ضمانات من أي نوع، صريحة أو ضمنية حول اكتمال المعلومات المقدمة من جانبنا أو دقتها أو موثوقيتها أو ملاءمتها أو قابليتها للتطبيق على الحالات الفردية؛ لذا فإن أي اعتماد تضعه على المعلومات المقدمة من جانبنا يكون على مسؤوليتك الخاصة تمامًا. نتنصل من أي مسؤولية إلى أقصى حد تسمح به القوانين عن أي خسارة أو ضرر من أي نوع ينشأ عن استخدام المعلومات المقدمة من جانبنا. يجب عليك دائمًا طلب المشورة القانونية المهنية من محامٍ مؤهل للممارسة في الدولة\الولاية\المدينة القضائية التي تتواجد فيها.

كما ليس من تخصص هذا البرنامج مساعدة ضحايا كوارث الحرب أو اللاجئين السياسيين أو الإنسانيين. البرنامج خاص بتقديم إسعافات أولية للمجاهدين الذين يعملون تحت رايتنا.

كيف يعمل برنامج نجـدة / سـوس؟

عندما يعاني مناضل يعمل تحت رايتنا من خطر مباشر محدق، نصدر إنذارًا عالميًا عاجلًا إلى جنودنا حول العالم للكفاح من أجله، ونقدِّم الإسعافات الأولية والعناية الفورية والمؤقتة له، بغرض محاولة الوصول به إلى أفضل وضع أمني ممكن.

ويمكننا أيضا مساعدة من هم في خوف دائم من الاعتقال التعسفي، ويعتقدون بأنهم قد لحقهم إشعارًا أحمرًا، ⁧‫من المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)‬⁩، على رغم من أن طابع قضاياهم سياسي ولا ينطبق عليها لوائح الإنتربول.

إن هذا البرنامج يكسر القيود المفروضة على مجاهدينا، ويتخطى حاجز التهديد والاستهداف الذي يطالهم وأقاربهم بسبب تواصلهم معنا.

يشرف على هذا البرنامج فريق إجراءات مؤهل للتعامل مع ما يرصده من انتهاكات بحق الضحايا.

ألـف: مـاذا سنفعــل لــك؟

عندما نتلقى الشكاوى مجاهد يعمل تحت رايتنا (“الضحية”)، يزعم تعرضه لانتهاكات، نقوم بشرح ما سنقوم به له.
وبعد الحصول على المعلومات والموافقة، نقوم بتحضير الشكوى، وفتح قناة تواصل بين الضجية وفريق الإجراءات في هيئة اليد العليا.
في بعض الملفات نعمل كوسيط بين الضحية والحكومة، فنقوم بتقديم الشكوى إلى حكومة البلد المنتهك لحقوق الضحية، نطلب تفسير منها بشأن المزاعم المقدمة، ونطلب من الضحية ردًا على الحكومة والعكس (وهو الأمر الذي لا تقوم به كل الحكومات).
في نهاية العملية، ننشر آرائنا في الادعاءات المقدمة في تقرير فردي أو مشترك.
✓ ما ستقدم  هيئة اليد العليا هي مساعدة وعناية فورية ومؤقتة للضحية، بأدوات أو مهارات علاجية بسيطة، بغرض محاولة الوصول به إلى أفضل وضع أمني ممكن، إلى وقت وصول المساعدة الكاملة.

بـاء: مـن المؤهّـل للحصـول علـى الدعـم؟

المنظمات المنتمين إلى الهيئة (الجمعيات، المجتمع المدني، غير الحكومية، جميعات الصحفيين، مراكز الفكر): لا يتوجّب أن تكون مسجلة رسميًا، ولكن عليها أن تكون قادرة على توثيق تاريخ نشاطها.
يجب إثبات أن هناك تهديدًا قد حدث، وخطرًا حقيقيًا محدقًا؛ كفقدان الممتلكات أو المعدات، أو الإصابة أو السجن، و / أو المحاكمة أو الإجراءات القانونية الأخرى. من المهم أن يوفِّر طالب الدعم وسائل للتحقق بهذا التهديد بشكل مستقل، وأن يؤكِّد أن هذا التهديد مرتبط بسبب جهاده.

جيـم: لـدي محـامٍ، هل تستطيع هيئة اليد العليا أن تنصحنـي بشـيء إضافـي؟

لا نعتقد ذلك بالنسبة للذين يمثلونهم محامٍ بالفعل. سوف يعرف محاميك الكثير عن قضيتك وهو في وضع أفضل بكثير لتقديم المشورة القانونية لك.

دال: كـم مـن الوقـت سأنتظـر للـرد علـى طلبـي؟

ما لم يكن الطلب عاجلًا بشكل واضح، سنتعامل معه حين يأتي دوره في قائمة الطلبات الواردة، وقد تضطر إلى الانتظار عدة أسابيع للرد.

هـاء: هـل استعلامـي سـري؟

نتعامل مع جميع المعلومات التي يرغب الضحية بمشاركتها معنا، بواسطة بريدنا المشفَّر (من جانب واحد)، ويمكننا تأمين وسائل تتمتع بخصوصية فائقة كقناة للتواصل وتبادل المعلومات، وتكون في نفس الوقت ثنائية التشفير. نحن نتعامل مع جميع المعلومات التي يتم تصنيفها على أنها “سرية” بسرية تامة، ولن ننقل بياناتك إلى أي شخص دون إذن من الضحية، إلا في ظروف استثنائية للغاية (راجع سياسية الخصوصية).