توفِّر هيئة اليد العليا إصداراتها للجمهور العام والباحثين المهتمين عبر شبكة موزِّعين في الدول الأوروبية وبعض دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيجري توسيعها باستمرار.

تواصل معنا لتسهيل حصولك على نسخ مطبوعة من إصداراتنا

هـل ترغـب بالمشاركـة؟

ألـف

  • مركز اليد العليا للدراسات هو مركز بحثي تابع لهيئة اليد العليا، يتعاون مع طائفة من الباحثين والخبراء، ويهدف إلى تنويع مصادر المعلومات للهيئة، وتمكينها من عملية صنع القرار، وتوجيه الظواهر والتحولات الجيوسياسية والاستراتيجية، والتأثير على القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية العالمية.
  • نهتم بالدراسات الجيوسياسية والاستراتيجية والإنسانية والأمنية، ونعمل على تحليل بيانات الجهات الفاعلة، ودراسة التحديات العالمية المعقدة، وتقصي الحقائق، واستشراف معالم المستقبل والمخاطر المُحْدقة؛ بُغية الوصول إلى نتائج تُطابِق مع أو تُقارِب حقائق ومضامين الظواهر والمستجدات، لتُسهِم بدورها في رَفد عمل هيئة اليد العليا نحو خدمة تطلعاتها وتحقيق غاياتها.
  • نحن مدفوعون بمبدأ مركزي يتمثل في دعم هيئة اليد العليا وتنميتها لتحقيق هدفها المتمثِّل بتمكين الإسلام على العالَم.
  • نقيس المتغيرات الاجتماعية والديموغرافية الأساسية التي تلعب دورًا أساسيًا في تشكيل فهم المجتمعات، وذلك لبناء فهم قوي للخصائص الديموغرافية والديناميكيات لمستقبل الحياة الإسلامية في العالم.
  • يتمثل جوهر عملنا الذي يتضمن جمع مصادر جديدة للبيانات على مدار سنوات عديدة والاحتفاظ بها في قاعدة بيانات دائمة، في استخدامها لإجراء استطلاعات منتظمة مصممة لفحص مختلف القضايا التي تؤثر على المسلمين في جميع أنحاء العالم، لذا فإننا في وضع جيد لمساعدة المنظمات الإسلامية في الإجابة على أسئلتهم السياسية، وتحديد المشكلات التي تتطلب جمع بيانات جديدة، وفهم التحوُّلات السلبية من وجهة نظر مركز اليد العليا للدراسات، مع التركيز على مسألة كيفية مكافحتها. يتم استشارة مركز اليد العليا للدراسات بانتظام من قبل العديد من المنظمات حول العالم.
  • ندير مبادرة مكافحة رهاب الإسلام في المجتمعات، وذلك برصد مواقف غير المسلمين تجاه المسلمين لمواكبة أي تحولات بمرور الوقت.
  • غالبًا ما تكون التقارير التي يتم إنتاجها للاستخدام الداخلي لهيئة اليد العليا فقط.

بـاء

يجب أن تستوفي المادة المراد نشرها في الموقع/المركز الشروط الأكاديمية؛ من عمق ودقة وموضوعية واعتماد المصادر الأصيلة، بما ينسجم مع هوية الهيئة كمؤسسة بحثية جادة.

جيــم

يشترط أن يرفق البحث بالسيرة العلمية (CV) للباحث. تعتمد هيئة اليد العليا قُرّاءً موثوقِين ومجرّبِين ومن ذوي الخبرة بالجديد في اختصاصهم.

دال

يشترط أن يكون البحث أصيلًا معدًّا على نحوٍ خاص لهيئة اليد العليا، وألّا يكون قد نشر جزئيًا أو كليًا أو نشر ما يشبهه في أيّ وسيلة نشر إلكترونية أو ورقية، أو قدّم في أحد المؤتمرات العلمية، أو إلى أيّ جهة أخرى.

هـاء

تخضع المواد التي تتلقّاها الهيئة للتّقييم والتحكيم والقراءة الأكاديميّة من طرف لجنة علمية مختصة. وفي حال الموافقة على نشرها تُرسل الملاحظات المقترحة إلى الكاتب ليُجري التعديلات المقترحة قبل تسليم المادّة للتحرير النّهائي.

واو

تمتلك الهيئة حقوق نشر المادة المعتمدة بصورة حصرية في حال الموافقة على نشرها.

زاي

ينبغي أن يتقيّد البحث بمواصفات التوثيق وفقًا لنظام الإحالات المرجعية.

حـاء

مجـالات اهتمـام المركـز:
  • الدراســات الجيوسياسيــة والاستراتيجيــة
  • الدراســات الإنسانيــة والحضاريــة
  • الدراســات الأمنيــة

الملفـات البحثيـة:

  • تقدير موقف
  • تقييم حالة
  • توقعات المخاطر
  • ورقات تحليلية
  • توصيات وقائية